منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر
 

  ملك اليمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الودق
مشرفة
الودق

نقاط : 4347
السٌّمعَة : 51
تاريخ التسجيل : 19/05/2018

 ملك اليمين  Empty
مُساهمةموضوع: ملك اليمين     ملك اليمين  Emptyالأربعاء مايو 23, 2018 3:09 am

محمد الليثى كتب:
السلام عليكم
كثر الكلام عن ملك اليمين فى العصور المتاخره واختلفو فيه اختلافا كبيرا بين مؤيد عن هوى يريد ان يستبيحه بعيدا عن الزواج وبين معارض يخجل منه وينكره ويعتبره عار فى جبين الاسلام والمسلمين وكانهم اخترعوه لشهوه ومن يقول ان الاسلام جاء بالتدريج ليمحو
الرق
تدريجيا بالعتق فى الكفارات وغيرها وهو ايضا يدخل فى بند من يخجل منه

واردت ان انوه
اولا
الاسلام لم يحرم الرق وان كانت هناك بعض الكفارات كعتق الرقبه فهو لا يعنى انه جاء ليمحو الرق وينهيه فمن الكفارات ما فيه انفاق المال كاطعام عشره مساكين فهل جعلت كفاره الاطعام ليتخلص الناس من اموالهم
ثانيا
الرق لا يكون الا من الحرب بسبب الكفر فلا ياتى احدهم الان ويقول انه اشترى امراه واعتبرها ملك يمينه فهو زنا مقنع
ثالثا
الرق كالزواج بالنسبه للمراه وكعقد الاجاره بالنسبه للرجل ففيه الاشهار وفيه حقوق للرقيق سواء كان رجل او امراه وفيه استبراء للرحم وليس فيه اجبار على الدخول فى الاسلام وفيه صيانه وحمايه للمراه والطفل بان تعيش حياه كريمه فى حمايه رجل مسلم بدلا من تركهم للئام فى الشوارع

واليكم الادله
فعن رويفع بن ثابت الأنصاري قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم حنين : " لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يسقي ماءه زرع غيره - يعني : إتيان الحبالى - ، ولا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقع على امرأة من السبي حتى يستبرئها ، ولا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيع مغنما حتى يقسم " .

رواه أبو داود ( 2158 ) ، وحسَّنه الشيخ الألباني في " صحيح أبي داود " ( 1890 ) .
وهذا هو استبراء الرحم ودلاله ايضا انه لايجوز ان يعاشرها اذا كانت متزوجه من اخر كما فى الزواج الشرعى


وقال النبي صلى الله عليه وسلم: هم إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم، فأطعموهم مما تأكلون، وألبسوهم مما تلبسون، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم. والحديث في الصحيحين.

وهذا هو الدليل على حسن المعامله فمن كان عنده رق او ملك يمين وجب عليه ان يطعمه ما ياكل منه وان يلبسه مما يلبس منه والا يكلفهم بالشاق من الاعمال وان يساعدوهم على الاعمال التى يكلفونهم بها وليس اكمل من قول النبى الكريم هم اخوانكم


وأما كلمة عبد فقد نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم وغيره فقال: لا يقولن أحدكم عبدي وأمتي، كلكم عبيد الله وكل نسائكم إماء الله، ولكن ليقل غلامي وجاريتي وفتاي وفتاتي.

اى حتى فى الاسماء والنداء عليهم لا تقل له ما يشعره بالدونيه وليس ادل على ذلك من المساواه فى الانسانيه

قال أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.

هذا يؤكد فهم الصحابه والمجتمع النبوى لقضيه الرق فلم تكن عبوديه كما يصوروها اليوم وانما كانت علاجا لكثير من المشاكل الاقتصاديه والاجتماعيه
فهى تقويم للكافر واعطاؤه فرصه للتعايش فى المجتمع المسلم وان يقف بنفسه على اخلاق المسلمين ومعاملاتهم دون اكراه له فى اختياراته الدينيه



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ أَبَا الْقَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَنْ قَذَفَ مَمْلُوكَهُ وَهُوَ بَرِيءٌ مِمَّا قَالَ جُلِدَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، إِلَّا أَنْ يَكُونَ كَمَا قَالَ ) رواه البخاري 6858

فالمملوكه ليست هامشا وليست مستباحه العرض لعدم وجود من يدافع عنها من اهلها وانما انسانه مثلها مثل الحرائر

وعن عمر رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( مَنْ لَطَمَ مَمْلُوكَهُ أَوْ ضَرَبَهُ فَكَفَّارَتُهُ أَنْ يُعْتِقَهُ) رواه مسلم (1657) .

اى انه بمجرد ان مد يده عليه وضربه فقد اذاه نفسيا فيصبح المسلم فى هذه الحاله غير مستامن على مملوكه فيجب ان يكفر عن خطاه بعتقه لانتفاء سبب الرق وهو التربيه والاصلاح وليس الايذاء البدنى والنفسى

روى أن عثمان بن عفان رضي الله عنه دَعَك أُذُن عَبْدٍ له على ذنب فعله ، ثم قال له بعد ذلك : تقدم واقرص أذني ، فامتنع العبد فألح عليه ، فبدأ يقرص بخفة ، فقال له : اقرص جيداً ، فإني لا أتحمل عذاب يوم القيامة ، فقال العبد : وكذلك يا سيدي : اليوم الذي تخشاه أنا أخشاه أيضاً .
وكان عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه إذا مشى بين عبيده لا يميزه أحد منهم – لأنه لا يتقدمهم ، ولا يلبس إلا من لباسهم .
ومر عمر بن الخطاب رضي الله عنه يوماً فرأى العبيد وقوفاً لا يأكلون مع سادتهم ، فغضب ، وقال لمواليهم : ما لقوم يستأثرون على خدامهم ؟ ثم دعا الخدم فأكلوا معهم .
ودخل رجل على سلمان رضي الله عنه فوجده يعجن – وكان أميراً - فقال له : يا أبا عبد الله ما هذا ؟! فقال بعثنا الخادم في شغل فكرهنا أن نجمع عليه عملين

فعن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه قال: كان آخر كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الصلاة الصلاة، اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم
صحيح - أبو داود ،ح: 5156، أحمد، ح: 585


عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه، قال: كنت أضرب غلامًا لي؛ فسمعتُ مِنْ خَلْفِي صوتًا: "اعْلَمْ أَبَا مَسْعُودٍ.. لَلَّهُ أَقْدَرُ عَلَيْكَ مِنْكَ عَلَيْهِ"! فالتفتُ فإذا هو النبي! فقلت: يا رسول الله، هو حر لوجه الله تعالى. قَالَ: "أَمَا إِنَّكَ لَوْ لَمْ تَفْعَلْ لَلَفَعَتْكَ النَّارُ أَوْلَمَسَّتْكَ النَّارُ" صحيح - أبو داود ، باب حق المملوك، ح: ( 4492) .
ملك اليمين هو زواج من الناحيه الشكليه الا فبه ثمن مدفوع وهو صداق وبه اشهار وبه استبراء للرحم وبه شهود ولملك اليمين ان تفك نفسها من الاسر بما تدفعه الى مالكهابان تعتق نفسها كما فى الطلاق على الابراء فى الزواج الشرعى
اما بالنسبه للولى فلا وجود له لانه كافر والاسلام لم يعترف بالولى الكافر فللمراه الكافره ان تزوج نفسها للمسلم بدون ولى وهذا فى الزواج الشرعى




والكثير الكثير من النصوص فى ملك اليمين والرقيق
والخلاصه ان ملك اليمين ليس عار او سبه نخجل منها ونواريها او نتاول فيها لنهرب منها وانما اذا فهمنا المقاصد منها فهى وسام شرف لنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملك اليمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: