منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 رحلة في حب الوكيل

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:03 pm

السلام عليكم
موضوع لي قديم تم نشره قبل 5 سنوات

================

كنتُ أراجع مذكراتي التي كتبتها منذ زمن طويل ..
فوجدت ُ هذا الفصل ..
وأحببت أن أقتطع منه جزءا .. جميعنا يشترك فيه ..
وهو بعنــــــــــوان ...



من فهم بدايته
فاز بنهايته

والله الموفق ..


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:04 pm

الله عز وجل
هو الوكيل الكافي لمن توكل عليه
القائم بأمور العباد
وهو الذي من استغنى به أغناه عن سواه
وهو المتصرف في الأمور حسب إرادته


وقد ذكر "الوكيل" 13 مرة في القرآن الكريم...


والوكيل: معناها انه يقوم بالأمور بالنيابة عنك
لكن الله لم يقل أنه (وكيل لك) ، بل قال (وكيل عليك)
كما في قوله


(فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)


فالوكيل لك ينفذ أوامرك
بينما الوكيل عليك هو الوصي عليك ، يقول لك ما تفعل
ولذلك يدعو الإنسان أحيانا بالشر فلا يجيب الله


لماذا؟


لأنه وكيل عليك ... فمن واجباته أنه يبعد عنك الشر
ولذلك إذا دعوت دعوة فلم تستجب ، فاعلم أن الله قد وقاك بعد الإستجابة شرا
أما إذا كانت الدعوة فيها خير ، فيستجيب لها الله.


ويقول الله في كتابه الحكيم


(اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ)


فكل شيء قد خلقه الله عز وجل ، مقهور له
يؤدي عمله لله بكفاءة وكمال دون تدخل منك ، لأن الله وكيل عليه
فالشمس مثلا لاتستطيع أن تقترب من الأرض فتحرقها ، أو تبتعد عنها فتحولها إلى جبال من الثلج
ولكن لها قانون يجعلها تؤدي مهمتها على الوجه الأكمل دون تدخل الإنسان
والله وكيل على ذلك ، فإذا شاء يجعلها لاتؤدي مهمتها
كما قال للنار


(كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ)


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:04 pm

أنت إذا جعلت واحدا يتولى أمرك
فأنت تشهد أنك عاجز عن هذا الأمر
وأن الذي توكله أقوى منك وأعلم ...

فحين توكل إنسانا مثلك
فأنت توكل مخلوقا يتغير
قد يمرض
وقد يموت
وقد يتركك لمصلحة أخرى..

ولذلك قال الله

(وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ)

ومادام الأمر كذلك
فإياك أن تتخذ من دون الله وكيلا
حتى لو كان هو الواسطة بينك وبين ربك..

ولك في الأنبياء لعبرة
لأنهم لم يأتونك بشيء من عندهم ولكن من عند الله
فلو أمسك عنهم الوحي ، لما وجدوا ما يبلغونه للناس. .. فتدبر ..!


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:04 pm

التوكل الحقيقي أن تأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء
على سبيل المثال ..
أنت مسافر سفرا طويلا بمركبتك ، فما هو التوكل؟

1- أن تراجع هذه المركبة جزءا جزءا ، المحرك ، الزيت ، المكابح
2- بعد أن تكون قد دققت كل شيء ، وأن تكون المركبة في أعلى جاهزيتها
3- تقول من أعماق قلبك: يارب ، أنت الحافظ.


ولقد كان من الممكن لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن ينتقل من مكة إلى المدينة المنورة ، على البراق
كما حدث في الإسراء والمعراج
لكن أعطانا درسا لايُنسى
فهيأ (صلى الله عليه وسلم) من يأتيه بالأخبار
ومن يمحو الآثار
ومن يأتيه بالزاد
هيأ راحلة ، هيأ خبيرا وكان مشركا ، لكن الولاء للخبرة
وأقام في غار ثور أياما ثلاثة ، فلما وصلوا إليه قال صلى الله عليه وسلم ..

(يا أبا بكر ، ماظنك باثنين الله ثالثهما)

وأحيانا يوكل الإنسان محاميا
فكلما كان المحامي أكثر خبرة ، أو أقرب صلة مع القضاة ، أو أكثر هيمنة في قصر العدل ، يرتاح الموكل
فالراحة تأتي من قوة المحامي
لذلك إذا كان خالق السموات والأرض هو وكيلك ، لم لا ترتاح؟!!!!

ألم يقل في كتابه

(إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذينَ آَمَنُوا)

المؤمنون إذا توكلوا على الله ، خرجوا من حولهم وقوتهم ، وأيقنوا أنه لاحول ولاقوة إلا بالله
فركنوا في جميع أمورهم إليه
وجعلوا اعتمادهم عليه في سائر حياتهم
وفوضوا إليه الأمر قبل سعيهم
واستعانوا به حال كسبهم
وحمدوه بالشكر بعد توفيقهم
وبالرضا بالمقسوم بعد ابتلائهم
فإذا تولاهم الله عز وجل ، فمن يستطيع أن ينال منهم في الأرض؟!.

وهناك يا أخوان توكل ساذج
وهو التواكل
توكل الكسالى
توكل الجهلاء ...

كما في قصة عمر (رضي الله عنه) حين سأل جماعة من الناس
قال لهم: من أنتم؟
قالوا: نحن المتوكلون
قال لهم: كذبتم ، المتوكل من ألقى حبة في الأرض ثم توكل على الله.

سؤال ..

هل يمكنك أن تتوكل على الله وأنت تعصيه ؟؟؟!!

لأن المعصية حجاب بينك وبين الله
لكنك حين تستقيم على أمر الله ، تستطيع أن تتوكل على الله..

فأنت إذا سافرت ، تسلّم محلك التجاري لإنسان تثق به
و بعلمه وبكفاءته
وبحكمته وأمانته
فلن تضع إنسانا مكانك في عمل شأنه كبير ، إلا إذا وثقت بصفات كثيرة...

وهكذا فحين تتوكل على الله
خدمك اعداؤك
لكنك إذا اعتددت بنفسك ، قد يتطاول عليك ابناؤك.. !!

لكن ما هي أركان التوكل ؟

اولا ..
أن توقن بعلمه وبقدرته وبرحمته وبمحبته سبحانه وتعالى ، وهذه المرحلة تأتي بزيادة الإيمان.

ثانيا
أن تأخذ بالأسباب
لاتنتظر أن يأت الله بمعجزة كي يحقق لك ما يريد ، لابد أن تعد العدة وتأخذ بالأسباب
(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ)

ثالثا
أن تستلم للنهاية
فأنت توكلت على الله ثقة وعلما ، وأخذت بالأسباب
الآن قضيتك عند الله ، قد يسمح أو لايسمح
لذا عليك أن تكون راضيا عن إختيار الله عز وجل.


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:04 pm

ءرب قائل يقول ، لقد صليت الإستخارة ولم يستجب لي؟!
وهذا يناقض التوكل الحقيقي ..

إذ لكي تصلي الإستخارة للذي بيده مقاليد الكون أجمع
يجب أن لاتشترط عليه الوقوف بجانب رغبتك وهواك ، وألا لم صليتها أول الأمر؟!

ألا يقول الله عز وجل في القرآن الكريم

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)


فليس كل مايهواه القلب لصالحك
وليس كل ما يبغضه القلب لضرك
وطالما لا أحد يعلم الإجابة على ذلك إلا الله
فنحن نفوض الأمور إليه
ونتوكل عليه
ونطلب منه أن يختار لنا الخير
وأن يصرف عنا الشر...

وعلى هذا الأساس ، لاعلاقة لصلاة الإستخارة بالرؤيا
لكن إن حدثت الرؤيا بعد الصلاة فذلك أمر طيب ، لكن ليس أساسيا..

كما أن من الناس من يصلي الإستخارة ليومين أو ثلاث لحين رؤيته المنام
وهذا أيضا غير صحيح
فالذي سمع حيرتك أول مرة ، سيرشدك إلى مقاصد الخير ، ويصرف عنك مداخل الشر
فأنت تدعو سميعا عليما
ولا حاجة لتكرار اعلان التوكيل في ما يشغل فكرك
إلا إذا أردت أن تدعو الله بالرضا ، بما تشاء قدرته أن يعطيك.


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816


عدل سابقا من قبل معبرة المنتدى في الثلاثاء مايو 22, 2018 12:05 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:05 pm

رب قائل يقول ، لقد صليت الإستخارة ولم يستجب لي؟!
وهذا يناقض التوكل الحقيقي ..

إذ لكي تصلي الإستخارة للذي بيده مقاليد الكون أجمع
يجب أن لاتشترط عليه الوقوف بجانب رغبتك وهواك ، وألا لم صليتها أول الأمر؟!

ألا يقول الله عز وجل في القرآن الكريم

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)


فليس كل مايهواه القلب لصالحك
وليس كل ما يبغضه القلب لضرك
وطالما لا أحد يعلم الإجابة على ذلك إلا الله
فنحن نفوض الأمور إليه
ونتوكل عليه
ونطلب منه أن يختار لنا الخير
وأن يصرف عنا الشر...

وعلى هذا الأساس ، لاعلاقة لصلاة الإستخارة بالرؤيا
لكن إن حدثت الرؤيا بعد الصلاة فذلك أمر طيب ، لكن ليس أساسيا..

كما أن من الناس من يصلي الإستخارة ليومين أو ثلاث لحين رؤيته المنام
وهذا أيضا غير صحيح
فالذي سمع حيرتك أول مرة ، سيرشدك إلى مقاصد الخير ، ويصرف عنك مداخل الشر
فأنت تدعو سميعا عليما
ولا حاجة لتكرار اعلان التوكيل في ما يشغل فكرك
إلا إذا أردت أن تدعو الله بالرضا ، بما تشاء قدرته أن يعطيك.


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:05 pm

متى إذن متى نلح على الله بالدعاء؟

نلح .. عندما تكون حاجتنا تحتوي من الخير ما يمس كل أطراف القضية
فمثلا عند الصلح بين طرفين
عند الشفاء من المرض
عند الخوف من عدو أو شخص لئيم
عند مغفرة للذنوب
عند طلب العلم
عند تمنيك هداية من تحب..

وغيرها من الأمور التي فيها شمولية في الخير
وليست مطالب أنانية
أو شريرة
أو فيها تفرقة للجماعات
أو تجلب المضرة على المجتمع...

وبعض الناس يرغب في عمل أو مشروع معين ، فيصلي الإستخارة
لكن تتعرقل الإجراءات
فيغضب
ويستمر في خطواته متجاهلا نصائح واستشارات محبيه
لحين إصابة المشروع بالفشل الذريع ، فيتعجب لم حصل ذلك؟! ..

ومن الأمثلة الأخرى هو ما يحدث في إستخارة النساء للزواج
إذ تصلي المرأة الإستخارة ، فتحدث عراقيل
لكن المرأة تصر على ذلك الخاطب تحت ذريعة ضمان الخيرية التي عنده
فيحدث الإرتباط الرسمي ، ثم يفترق الطرفان
فتتعجب المرأة لم حصل ذلك؟!.

أن صلاة الإستخارة
هي التفويض الكامل لله في الأمر الذي أحترت بشأنه
وهذا التفويض لايمكن أن يتولد في قلب الإنسان
دون تفريغ القلب من كافة مشاعر الهوى والأماني
ومن ثم ترقّب مجريات القضاء
ليأتي بعدها الرضا بما قسمه الله لك
حتى وإن بدت النتائج (كأنها) ليست في مصلحتك
فالعلم الحق وضمان الخيرية عند الله ، وليس عندك... فتدبر .. !


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:05 pm

كيف التوفيق بين التوكل والإستعانة بالأسباب ؟!

فالأسباب هي كل الأمور التي تقوم بها لتحصيل ما تطلب
مثل الدعاء والذكر وصلاة الحاجة والاستخارة
أو مثل الدراسة والبحث عن وظيفة والاستفسار من الناس والبيع والشراء والزراعة وغيرها
وحياتنا كلها تقام على الأسباب
فبها يكتب للعبد الحسنات إذا كانت الأسباب مشروعة ولأمر مشروع
وتكتب عليه السيئات إذا كانت الأسباب غير مشروعة أو لأمر غير مشروع

ومن سمات التوكل ..
ألاّ تظهر أي انزعاج إلى الأسباب مع شدة فاقتك إليها
ولا تزول عن حقيقة السكون إلى الله مع وقوفك عليها
لكن هناك لغز عجيب ..
وهو ..

إذا أردت منفعة ولم تتهيأ لك أسبابها فلا تجزع ولا تهتم
فأنت واثق أن الله قادر على تهيئة الأسباب عندما يأذن ..

وإذا أردت منفعة وكل أسبابها مهيئة لك فلا تعتمد عليها
لأن الله قادر على إزالتها بلمح البصر

والتوكل هو الأخذ بالأسباب والكفر بها
اي تأخذ بالأسباب وأنت تعلم أن ما تريد يتحقق بأمر الله وليس من جراء هذه الأسباب..
فتراعي الأسباب الظاهرة ولكن لا تعول بقلبك عليها بل تعول على عصمة الله
( أي أن الجوارح تعمل والقلب يقول يا الله)

والتوكل هو اعتماد العبد على الله في كل الأمور
والأسباب وسائط أمر بها من غير اعتماد عليها
( الأخذ بالأسباب من لب العبادة فالله أمر بها)

فكيف تكون علاقتك بالأسباب ؟؟

يجب أن تنظر إلى الأسباب أنها من الله
وجودها من الله وزوالها من الله..


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:10 pm

سنضرب أمثلة ..

شخص أبرم عقدا مع أفضل محامي ليرفع له قضية يسترد بها حقه..

فغير المتوكل على الله ..
تراه مقتنع تماما أنه سيكسب القضية لأن المحامي متمكن جدا ومن المستحيل أن يخسرها
فإذا خسرها انهار
أو تراه لا ينام الليل قلقا وخوفا من أن يحدث للمحامي حادث يمنعه من الاستمرار فيخسر القضية..


أما المتوكل على الله ..
فهو هو من البداية طلب من الله أن يرجع له حقه وتوكل عليه في ذلك
وسأل عن أفضل المحامين وذهب إليه وتعامل معه أخذا بالأسباب
هو مقتنع تماما أن هذا المحامي هو من تيسير الله عز وجل
فإذا انتابته حالة من القلق ذكّر نفسه فقال : لقد وكلت ربي في استرداد حقي وهو لن يضيعني أبدا أبدا


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:12 pm

مشكلة أخرى ..
الشخص الذي يؤذيه رئيس قسمه في العمل ويعمل على فصله

فغير المتوكل على الله
تراه خائف هلع قد يتنازل عن مبادئه لإرضاء رئيسه خوفا على رزقه
أو تراه دائم القلق والهم والجزع والشكوى إلى الناس
يعيش في حالة اكتئاب قد تنتقل لمن حوله...


أما المتوكل على الله
فيقول ” حسبي الله ونعم الوكيل“ من قلبه
يلجأ للدعاء والشكوى إلى الله وحده ، ثابت على موقفه
مؤمن أنه لو أخرج من عمله فرئيسه مجرد سبب ساقه الله لتدبير لا يعلمه إلا الله
وأن الله لو أراد له البقاء في عمله فلو اجتمعت الأمة على فصله فلن يكون إلا ما أراد الله
فهو واثق بكفاية الله
وأن الله سينصره طالما أنه على الحق


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:12 pm

مشكلة أخرى ..
شاب يريد أن يتوظف ويبحث عن عمل فلا يجد

فغير المتوكل على الله
يجلس في بيته مكتئبا معلقا فشله على الظروف
أو تراه يقول لو أراد الله لي العمل لرزقني الوظيفة وأنا في بيتي
فهو جالس ينتظر فرج الله..


أما المتوكل على الله
فهو دائم التفاؤل بما عند الله
وهو على يقين أن الله سيرزقه ويعطيه لأن الله قد خلق عباده وكفل لهم الرزق
وهو لا يمل من البحث ويحتسب الأجر في بحثه فهو يأخذ بالأسباب كما أمر الله
و يلجأ للدعاء
ولا يشعر بإهانة من أن يعمل عملا بسيطا في غير مجاله
لكنه لا يترك عبادته
ولا يسخط على ربه


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:13 pm

التوكل في الحقيقة مفيد في كل حال ومقال ..

فهو مفيد في حال الخوف من العدو

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَن يَبْسُطُواْ إِلَيْكُمْ َيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ
وَاتَّقُواْ اللّهَ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)


ومفيد في حال الرغبة في الحصول على ثواب السمع والطاعة

( قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )

ومفيد في حال السِلم

(وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )

ومفيد في حال الإستعانة بالله ضد الجمع الكافر

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ
إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ
فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ
ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُون)


ومفيد في حال التخوف من وساوس الشيطان

(إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )

ومفيد لمن أراد الإصلاح في الأرض

(قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً
وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ
وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )


ومفيد في حال الإختلاف بين الناس

(وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيب)

ومفيد في حال الخوف من مكر الماكرين ..

(وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ
وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ
فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً )


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:13 pm

التوكل في الحقيقة مفيد في كل حال ومقال ..

فهو مفيد في حال الخوف من العدو

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ
إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَن يَبْسُطُواْ إِلَيْكُمْ َيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ
وَاتَّقُواْ اللّهَ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)


ومفيد في حال الرغبة في الحصول على ثواب السمع والطاعة

( قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )

ومفيد في حال السِلم

(وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ )

ومفيد في حال الإستعانة بالله ضد الجمع الكافر

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ
إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ
فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ
ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُون)


ومفيد في حال التخوف من وساوس الشيطان

(إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )

ومفيد لمن أراد الإصلاح في الأرض

(قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً
وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ
وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )


ومفيد في حال الإختلاف بين الناس

(وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيب)

ومفيد في حال الخوف من مكر الماكرين ..

(وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَآئِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ
وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ
فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً )


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:13 pm

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال :
كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي..

" يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك
احفظ الله تجده تجاهك
إذا سألت فاسأل الله
وإذا استعنت فاستعن بالله
واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ... لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك
وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء... لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك
رفعت الأقلام وجفت الصحف "


رواه الترمذي ، وقال : حديث حسن صحيح


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:17 pm

الأسباب ولو كانت يسيرة وضعيفة
لكن يجب أن يبذلها العبد....
والله سبحانه وتعالى سيبارك فيها ويجعل فيها أثراً ..

وقد علّمنا الله ذلك في قصة مريم عليها السلام
فتخيل حال امرأة.. ضعيفة .. في حال النفاس..أضعف ما تكون المرأة
والنخلة شجرة قوية ..جذعها قوي.. ولكن الله قال..

(وهزي إليك بجذع النخلة)

فبالسبب الضعيف جعل النتيجة..!

كان من الممكن أن يسقط الثمر بلا هز
وماذا يغني الهز من امرأة ضعيفة لشجرة قوية.؟

لكن ليعلم العباد بأن الأخذ بما أمكن من الأسباب هو مبدأ مهم في قضية التوكل.

وقد أمر الله تعالى أيوب عليه السلام أن يضرب الأرض برجله بعد أن دعا لمرضه
فهل ضربة الأرض منبعة للماء؟ لا،

لكن الله يريد أن يعلمنا أنه لابد من اتخاذ السبب ولو كان ضعيفاً
فالأمر أمره، والكون كونه، ولكن لابد من فعل الأسباب


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:17 pm

وهناك من يرى أعور وهو ذاهب لمهمة ما فيتشاءم به فيلغي المشروع
أو كان كرسي الحجز في الطائرة برقم 13 تشاءم فلا يسافر
أو من يصطبح بمشكلة مع زوجته أو جاره فيلغي أعمال سائر اليوم
أو من يعمل قرعة (يفعل أو لا يفعل) وهكذا ، هذا ينافي التوكل على الله وينافي التوحيد..

قال عليه الصلاة والسلام :

ليس منا من تطير ولا من تطير له“

كما قال :

”لن يلج الدرجات العلى من تكهن أو استقسم أو رجع من سفر تطيرا“

وحثنا عليه الصلاة والسلام أن نأتي بالأمر إذا تشاءمنا منه معتمدين على الله وحده فقال :

”ثلاث لم تسلم منها هذه الأمة : الحسد و الظن و الطيرة ألا أنبئكم بالمخرج منها ؟
إذا ظننت فلا تحقق
و إذا حسدت فلا تبغ
و إذا تطيرت فامض ”


أي إذا تشاءمت فلا ترجع بل امض قي الأمر وثق بالله وتوكل عليه

وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

”الطيرة من الشرك ، ولكن الله يذهبها بالتوكل“

وحسبك أن تعلم أن سيدنا محمد كان يتفاءل ولا يتطير
وبشّر من لا يتطير بدخول الجنة بغير حساب فقال

”يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون و لا يكتوون و على ربهم يتوكلون ”

وكان العرب في الجاهلية من أراد منهم أمرا استقسم بالأزلام
وهي كأن تعمل قرعة مكتوب على أحدها إفعل وعلى الأخرى لا تفعل وقد حرمها الله سبحانه

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816


عدل سابقا من قبل معبرة المنتدى في الثلاثاء مايو 22, 2018 12:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:17 pm

وأما عن تعليق التمائم ..
فهو يخالف االتوحيد ، قال عليه الصلاة والسلام :

”من علق تميمة فقد أشرك“

كما أنه يقضي على التوكل في قلب المسلم، قال عليه الصلاة والسلام :

”من تعلق شيئاً وكل إليه“

ذاك أن الإنسان لو علق أشياء ولو كانت قرآنا يتعلق قلبه بالجلد هذا والورق والحبر المكتوب
مع أن المفترض أن يتعلق قلبه بالله وليس بأوراق وجلود يجعلها على معصمه أو يعلقها في رقبته
أو يضعها في سيارته ..
وبعضهم يقول هذه أسباب..!!!!

الجواب أن الله أمرنا باتخاذ أسباب شرعية، هكذا التوكل ،
فالذي يلبس حلقة أو خيط أو يتبرك بالأشجار ويكتب التعاويذ ويعلقها ..
أ فهذه أسباب مشروعة..؟!!

فمن تعلق شيئاً وكل إليه وحرم من التوكل على الله وصار توكله على هذا الشيء
لذلك ترى العبد ذو التوحيد الضعيف يكثر من هذه الأشياء، يعلقها في السيارة والبيت وعلى رقبته وأرقاب أولاده
لأنه يريد أي أسباب....
ليس لديه توحيد وتوكل قوي فهو خائف ويريد أي سبب فيفعل أي شيء ولو كان غير مشروع
لذلك ينقلب على عقبيه ويرتد على دبره ولا يحصل له ما يريد ويبقى في خوف وهم..

قال عليه الصلاة والسلام :

” من علق تميمة فلا أتم الله له“


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:19 pm

ومن الأسباب التي اتخذها الرسول في الهجرة :

1- إحضار رفيق من خير الرفقاء ألا وهو صاحبه أبو بكر الصديق رضي الله عنه

2- إعداد زاد السفر من طعام وشراب، ربطته أسماء بنت أبي بكر بنطاقها حتى لقبت بذات النطاقين

3- إعداد راحلة ممتازة للركوب عليها في هذا السفر الشاق الطويل.

4- إحضار خريت (جغرافي) عالم بمسالك الطريق ودروبها الوعرة ليكون دليلا وهاديا في هذه الرحلة

5- ولما أراد أن يخرج من بيته الذي طوقه العدو وحاصره فيه حتى لا ينفلت منه أمر ابن عمه علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن ينام على فراشه تمويها على العدو

6- أوى إلى غار ثور فدخل فيه ليستتر عن أعين طالبيه الناقمين الحادقين عليه وهو بعكس اتجاه المدينة

فمن خلال هذه الحادثة التي تجلت فيها حقائق الإيمان والتوكل معا
يشاهد أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان لا ينكر الأسباب، ولا يعتمد عليها
وأن آخر الأسباب للمؤمن إطراحه بين يدي الله، وتفويضه أمره إليه في ثقة واطمئنان ..

فإن الرسول لما استنفذ جميع الوسائل في طلب النجاة حتى حشر نفسه في غار مظلم تسكنه العقارب والحيات
قال في ثقة المؤمن ويقين المتوكل لصاحبه لما ساوره الخوف:

”لا تحزن إن الله معنا، ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما”

أيضا كان الرسول الكريم يخطط لجميع الغزوات ويستشير أصحابه ويغطي الثغرات
ويوزع الجند حسب مقدرة كل منهم


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:20 pm

كيف تقيس توكلك ؟!

هل تخاف من المستقبل؟؟


من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله

مثلا :

الفقير الذي يخاف أن لا يجد قوت غده
والطالب لوظيفة الذي يعيش في قلق مستمر حتى يوم المقابلة خوف فواتها عليه
أو طالب لديه امتحان أو مناقشة مشروع لا ينام الليل خوفا من نسيان الإجابة أو ضياع مشروعه
أو مريض لديه عملية جراحية تجده مرعوبا خوفا من فشلها وهكذا...

فالمتوكل على الله لا يقلق ولا يخاف
فهو يؤمن أن ما أراد الله كان وما لم يرده لم يكن
وعندما يبدأ القلق بالتسرب إليه قال : الله الذي لا يعجزه شيء هو ثقتي وكافيني..


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:20 pm

هل تعيش في الأوهام ؟؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله

مثلا :

الأم التي لا تنام الليل خوفا على أولادها من الحوادث والموت وتراها تعيش الدور وتجهش بالبكاء
الغني الذي يعيش متوهما أنه سيأتي يوم تذهب أمواله ويخسر كل شيء
و الفقير الذي يتخيل نفسه يأكل أحسن الطعام ويلبس أحلى الملابس ويسكن أفخم الدور
و الطالب الكسلان الذي يتوهم نفسه من الأوائل والمدرسة جميعها تصفق له
والعاطل عن العمل الذي يتخيل نفسه مدير شركة ... الخ

فالمتوكل على الله يعيش الواقع كما هو
يحاول استغلال الأسباب الميسرة له في العمل المفيد
يدعو الله أن يكفيه شر القضاء
وأن ييسر له كل خير فهو متفائل دائما بما عند الله


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:20 pm

هل أنت حريص جدا ؟؟؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله
مثلا :
الأم التي تخاف على أولادها من الهواء
والغني الذي يعد أمواله كل يوم
والطالب الذي يبصم الدرس ومع ذلك يقرأه عشرين مرة قبل الامتحان
و المتقدم لوظيفة الذي يتأكد من أوراقه مئة مرة ... الخ
والشخص الذي يخاف من العدوى فتراه محصنا نفسه في دروع من المضادات
ومن أمثلة هؤلاء الناس أيضا من يسألون عن نفس الموضوع بشكل ممل

فالمتوكل على الله يأخذ بالأسباب دون تعقيد
لأن الله أمر بها وقلبه يؤمن أن النفع والضر بيد الله
وأنه لو حدث خلل في اتخاذ الأسباب فهذا بأمر الله ولا يعلم مكامن الخير إلا هو

كما أن المتوكل على الله وقته أغلى عنده
من أن يضيعه في الجزع والحرص الزائد عن حده


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:21 pm

هل تفتح ملفات الماضي كثيرا ؟؟؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله

مثلا :

الذي يقول لو كنت فعلت كذا وكذا ما حدث كذا فهو دائم الحسرة والندم على كل موقف
والذي يقول لو عاد الزمن مرة أخرى لفعلت كذا فهو متوهم يتخيل رجوع الزمن
والذي يعاتب كثيرا يقول لخصمه أنت فعلت بي كذا وكذا أي يلعب دور الضحية
والذي يشكو كثيرا من حياته فيقول ما رأيت يوما جميلا قط
ويبدأ بسرد قصة حياته منذ الطفولة والويلات التي رآها .. هذا إنسان نكد

المتوكل على الله يجعل الله كفايته في كل ما أهمه
فإن خاف الفشل قال : الله كافيني
فإن فشل قال : قدر الله وما شاء فعل
إن ضره أو كاده أحد قال : حسبي الله ونعم الوكيل
إن تذكر ما آلمه في حياته احتسبه عند الله تكفيرا لذنوبه وزيادة في حسناته

كما أن المتوكل على الله يعلم علم اليقين أن ما فات لن يرجع
لذلك هو يركز طاقاته في الحاضر...


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:21 pm

هل تجزع عند البلاء ؟؟؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله
مثلا :
المريض الذي لا يأمل الشفاء قط
ومن ينهار عند موت أحد أحبائه ويصحو بعد سنة
ومن يفقد وظيفته فيبدأ بالصراخ واللعن والشتم والتهديد ثم لا يفعل شيء !
ومن يرسب في الامتحان فينام ليلته في المستشفى
ومن تقول له : الله بفرجها ، فيقول : عمرها ما بتفرج!
ومن ينهار عند موت قريبه الذي كان سيوظفه

هذا الصنف المتشائم من البشر هو كتلة نكد وغم وهم تمشي على الأرض

فالمتوكل على الله لا يتشاءم لا ينهار لا تهزه ابتلاءات الدنيا
فهو راسخ كالجبل
ثقته بالله تمنحه الطمأنينة والرضا والأمل والتفاؤل
حتى لو ذهبت الدنيا فهو متفائل بالآخرة


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:21 pm

هل أنت عاجز كسول ؟؟؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله

مثلا :
طالب الوظيفة الذي لا يبحث عن عمل
والطالب الذي لا يجتهد ويريد أن يصبح طبيبا
والأم التي تريد الرفعة لأولادها ولا تربيهم على ذلك
والجائع الذي ينتظر من يطعمه .... الخ

بينما المتوكل على الله نشيط ذو همة عاليه وعزيمة قوية
يعلم أنه لا بد من أن يجتهد ويسعى وقلبه واثق أن الله لن يخذله
وأنه سيعطيه بمقدار تعبه

فهل سمعت بطالب مجتهد ومتفائل بما عند الله حصل على معدل أقل مما يتوقع ؟

من أعرفهم كافأهم الله بنتيجة رائعة
أما من اجتهد ولم يكافأ فقد كان يعيش في حالة قلق مزرية أو كان متكلا على دراسته


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرف
avatar

نقاط : 3350
السٌّمعَة : 70
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: رحلة في حب الوكيل    الثلاثاء مايو 22, 2018 12:22 pm

هل أنت مغرور معجب بنفسك؟

من يتصف بهذه الصفة فليس بمتوكل على الله

مثلا :
الطالب الذي يقول أنا تفوقت لأني مبدع
والذي ينتظر الوظيفة يقول قريبي فلان صاحب المركز الفلاني سيوظفني
والذي يوكل محامي مبدع في قضية يقول سأكسبها يعني سأكسبها
والغني الذي يقول صنعت ثروتي بجهودي وتعبي وإتقاني

المتوكل على الله لا يرد الفضل إلا إلى الله
فإبداعه وذكاؤه وقريبه الفلاني ومهاراته والأسباب التي يسرت له كلها من عطاء الله
والله قادر على أن يهلكها في لحظة
فلننتبه جميعا إلى هذه النقطة


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
 
رحلة في حب الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: