منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

  قد فَصَلَتِ الْعِيرُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معبرة المنتدى
مشرفة
avatar

نقاط : 5481
السٌّمعَة : 187
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: قد فَصَلَتِ الْعِيرُ    الإثنين مايو 21, 2018 6:00 pm

السلام عليكم

عندما تشتد الابتلاءات ويسيطر اليأس على القلوب
يصعب على الإنسان رؤية بارقة الأمل من خلف الظلمات
إلا إذا كان صاحب نفس شفافة مؤمنة ترى ما لا يراه من حولها
إنه النبي يعقوب عليه السلام

تعلمون قصة يوسف وخطته في أخذ أخيه الصغير في كنفه
ترتب على الخطة أن بنيامين أصبح تحت يد عزيز مصر
وإخوة يوسف تعهدوا لأبيهم بأن يأتوا به وكانوا صادقين في تعهدهم
لكن وقع ما لم يكن بالحسبان
وهو اتهام أخيهم بالسرقة وثبوت السرقة عليه (وفق خطة العزيز)

وفي العرف القديم السارق يصبح مملوكًا للمسروق منه
وهكذا خسر الإخوة أخاهم الصغير
رغم تعهدهم للوالد
فماذا يفعلون
لقد اشتد عليهم الكرب
خاصة أن لهم تجربة سابقة مع أبيهم ضيعت أخاهم الآخر (يوسف)

في هذه الأجواء قال كبيرهم: لن أبرح الأرض
وقال لباقي الإخوة:

"ارْجِعُوا إِلَىٰ أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حَافِظِينَ"

خلاصة المعنى:
يا أبانا ابنك بنيامين سرق ووقع في يد الملك
يعنى ابنك الثاني راح
الفاجعة الثانية جاءتك يا يعقوب
الأولى: كانت بفقدان يوسف قبل عشرات السنين
والثانية: فقدان بنيامين

يعقوب (عليه السلام) بدلًا من أن يعيش مع الفاجعة الثانية الحاضرة أمامه
إذا به كما بين القرآن

"وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ"

بنيامين راح وأنت تقول: يا أسفى على يوسف !
وابيضت عيناه من الحزن
أصبح لا يرى من شدة الحزن

وهذا تذكير للإخوة بعظمة الألم الذي خلفوه في قلب أبيهم من فعلتهم الشنيعة
في حق أخ لهم لم يقترف لهم سوءا

"قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّىٰ تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ 85 قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ"

هنا النفس الشفافة المؤمنة (روح يعقوب) التي ترى بنور الله ترى الغيب من خلف ستار رقيق
استشعرت أن الموضوع يتعلق بيوسف
لكنهم لا يفهمون
لذا أشكو بثي وحزني إلى الله، وأعلم من الله ما لا تعلمون، أعلم ما خفي عليكم

ثم قال لهم

"يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ"

بنيامين ضاع، ويعقوب يقول: اذهبوا ابحثوا عن يوسف
أصبح الإخوة في فرن الآلام
حالة جوع فقدان أخ بلا سبب منهم
قصة الأخ هيجت قصة قديمة طوى عليها العمر
أبوهم الشيخ الطاعن فقد عينيه ألمًا على الفاجعة القديمة قبل الحديثة
حالة من الذل خاصة أنهم ظهروا أمام القافلة أنهم سارقون
مجموعة كبيرة من الابتلاءات والمحن والمصائب تلاحقت فوق رأس الإخوة
فدخلوا على العزيز وهم في قمة الذل والأسى والألم
لا يعلمون ماذا يقولون

"فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ"

تصدق علينا
إنها حالة أشبه بالتسول
قمة الهوان والضعف والذلة
ويوسف في مقام العزة
وفي هذا المقام وقد بلغ الألم مبلغه
جاءت الكلمات الصادمة من هذا العزيز

"قَالَ هَلْ عَلِمْتُم مَّا فَعَلْتُم بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنتُمْ جَاهِلُونَ"

ماهذا
العزيز يذكر يوسف
كيف عرفه
دارت الدنيا برؤوسهم
إنه آخر ما يمكن تصوره
هم يتوسلون بالعزيز ويترجونه
ثم يكون هذا العزيز اخوهم الذي كادوا أن يقتلوه
أخوهم الذي لم يقترف جرما سوى ان الله اختاره

"أَإِنَّكَ لَأَنتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَـذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ"

فيقصون عليه حكاية والدهم وفقدانه للبصر
فيقول

"اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَـذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ"

بدأ الإخوة يتحركون وهم يحملون القميص وكأنه السر الكبير
وخرجوا من مصر وجاءت الآيات لتحكي خروجهم

"وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَن تُفَنِّدُونِ"

العير خرجت من مصر
وعلى بعد مئات الكيلومترات
هناك الروح المؤمنة الشفافة
الشيخ الطاعن
النبي يعقوب تصله رسالة عبر الأثير
وهؤلاء أولاده لا يفهمون عليه
يقول لهم "إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلَا أَن تُفَنِّدُونِ"
أنا أشم رائحة يوسف من بعيد لولا أن تقولوا أنني أصابني الخرف والجنون

الموضوع يطول
لكن ما أريد أن أقوله لكم
هو أننا وبالرغم من الفوضى والضياع والتخوين والفسق والفجور وسفك الدم الذين نعيشه
بالرغم من السيء والأسوأ الذي نترقبه
إلا أنني أرى أن القافلة قد اقتربت
والقميص اقترب وصوله من أجل فرج هذه الأمة
إنني أجد ريح يوسف لولا أن تفندون

قد فصلت العير


"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
معبرة المنتدى
مشرفة
avatar

نقاط : 5481
السٌّمعَة : 187
تاريخ التسجيل : 18/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: قد فَصَلَتِ الْعِيرُ    الأحد سبتمبر 23, 2018 2:04 pm

اللهم انصر الاسلام



"من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه"
"حسن" "طس حل" عن ابن عمر. الصحيحة 816
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ebadalrehman-new.ahlamontada.com
أم الياس

avatar

نقاط : 433
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 19/05/2018

مُساهمةموضوع: رد: قد فَصَلَتِ الْعِيرُ    الأحد سبتمبر 23, 2018 4:40 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم آمين
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها .....فرجت وكنت اظنها لاتفرجُ

اللهم استعملنا ولا تستبدلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قد فَصَلَتِ الْعِيرُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ-
انتقل الى: