منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 خواطر في سطر

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الخميس أكتوبر 11, 2018 10:01 pm

عن أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رحمه اللّه-: أنّه بكى يوما بين أصحابه فسئل عن ذلك فقال: فكّرت في الدّنيا ولذّاتها وشهواتها فاعتبرت منها بها، ما تكاد شهواتها تنقضي حتّى تكدّرها مرارتها، ولئن لم يكن فيها عبرة لمن اعتبر، إنّ فيها مواعظ لمن ادّكر.


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الخميس أكتوبر 11, 2018 10:02 pm

رضا الناس ، غاية لا تدرك


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الخميس أكتوبر 11, 2018 10:02 pm

ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ :
ﻣﻦ ﺳﻴﺄﺗﻰ ﻳﻄﻠﺐ ﻳﺪﺍﻙ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﺮﺗﺪﻳﻦ
ﺍﻟﺠﻠﺒﺎﺏ ؟
ﻛﻴﻒ ﺳﻴﺄﺗﻰ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﺘﺨﻔﻴﺔ... ﻓﻰ
ﺍﻟﺤﺠــــــﺎﺏ ؟
ﺳﻴﻨﻄﻔﻰﺀ ﺟﻤﺎﻟﻚ ﻭ ﺗﺬﻫﺐ ﺯﻫﺮﺓ
ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ !
... ... ﺗﺒﺴﻤـــــﺖ ﻭﻗﺎﻟﺖ :
ﻫﺪﻓﻰ ﺭﺿﺎ ﺭﺑﻰ ﻭ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻟﻤﺘﺎﺏ
ﻟﺴﺖ ﺃﺭﺽ ﺃﻥ ﺃﻛﻮﻥ ﺣﻠﻮﻯ ﻭﻗﻒ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﺍﻟﺬﺑﺎﺏ
ﺃﻭ ﻛﻘﻄﻌﺔ ﻟﺤﻢ ﻧﻬﺸﺘﻬﺎ ﻋﻴﻮﻥ ﺍﻟﺬﺋﺎﺏ !
ﻟﻘﺪ ﺁﺭﺗﻀﻴﺖ ﻭﺁﺭﺗﺪﻳﺖ ﺭﺩﺍﺀ ﺍﻻﻳﻤـــﺎﻥ
ﻓﻔﻰ ﺣﺠﺎﺑﻲ ﺃﺷﻌﺮ ﺃﻧﻰ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻣﺜﻞ
ﺍﻟﺴﺤﺎﺏ..


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الجمعة أكتوبر 12, 2018 6:28 pm

ولذكر الله اكبر


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الجمعة أكتوبر 12, 2018 6:28 pm

كلمه التوحيد قبل توحيد الكلمه


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1213
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: خواطر في سطر    الجمعة نوفمبر 16, 2018 4:54 am

اتق اتباع الهوى في ترك الحق؛ فإنه بلغني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : «إني أخاف عليكم اثنتين: اتباع الهوى، وطول الأمل»؛ فإن اتباع الهوى يصد عن الحق، وطول الأمل ينسي الآخرة .


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
خواطر في سطر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: