منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 قصيدة عثمان رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1218
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: قصيدة عثمان رضي الله عنه   الخميس نوفمبر 15, 2018 8:54 pm

تلبَسُ الأخلاقُ تاجًا مِن تُقاكَ ومِن حَيائِكْ
يهطِلُ المعروفُ جُودًا مِن يدَيكَ ومِن سَخائِكْ
فُزتَ بِالنُّورَينِ فَضْلًا أيُّ سِرٍّ في ضِيائِكْ
يا صَحابِيّا جليلًا تستَحي مِنك الملائِكْ
*****
رافِدَ الإسلامِ نهرُكْ سابقٌ فيهِ مُهاجِرْ
كان يا عثمانُ ذُخرُكْ كُلَّ ضائقةٍ يُبادِرْ
ورسولُ اللهِ يدعو لكَ يهديكَ البشائرْ
أترى كم شعَّ نورًا وسرورًا مِن عطائكْ؟
****
وَحَكمتَ فكنتَ أهلًا يا أميرَ المُؤمنينا
وغَدا الرفقُ زمامًا لخيولِ الفاتحينا
اِرتوى الناسُ رخاءً غمرَ الخيرُ السنينا
أورق الإسلامُ لكنْ هزَّهُ يومُ ابتلائِكْ
****
أضرمَ الحقدُ سيوفًا تمقتُ الحُكمَ الرشيدا
فالتزمتَ الحِلمَ صبرًا كنتَ في الحلمِ وحيدا
حسبك القرآنُ حُضنًا يتلقّاكَ شهيدا
وعلى الآياتِ مسكٌ فاحَ مِن نضحِ دِمائكْ


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1218
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة عثمان رضي الله عنه   الإثنين نوفمبر 19, 2018 1:29 am



الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة عثمان رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: اللغة العربية وجواهرها-
انتقل الى: