منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 واصطفانى من بنى هاشم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الليثى

avatar

نقاط : 1218
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: واصطفانى من بنى هاشم    الأحد أكتوبر 07, 2018 12:37 pm

السلام عليكم
الاصطفاء والاختيار من الله لانبياء الله ورسله كان منذ القدم محصور فى زمره معينه من البشر
فاصطفى الله عز وجل ادم ونوحا وال ابراهيم وال عمران على العالمين
قال تعالى
 إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33)
ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34)



ومن هؤلاء  اصطفى الله عز وجل كل الرسل والانبياء

فبنى اسرائيل قال الله فيهم

يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ (47)



وهذا الاصطفاء والاختيار انما ظل سائدا على نفس النهج الى ان وصل الى خاتم الرسل محمد صلى الله عليه وسلم

وجاء فى صحيح مسلم

عن واثلة بن الاسقع رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ان الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل . واصطفى من ولد اسماعيل بنى كنانة . واصطفى من بنى كنانة قريشا . واصطفى من قريش بنى هاشم . واصطفانى من بنى هاشم)



حتى ان النبى صلى الله عليه وسلم اخبر ان المهدى من اهل البيت الشريف

واتفق العلماء على ان من شروط الخلافه الشرعيه ان يكون الخليفه قريشيا



هل كل ما سبق يتعارض مع قوله تعالى

ان اكرمكم عند الله اتقاكم

هل يتعارض مع مبدا المساواه بين البشر

هل يتعارض مع قوله صلى الله عليه وسلم

لا فضل لعربي على عجمي، ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى


اعتقد والله اعلم ان الاجابه على كل ما سبق تكمن فى فائده مهمه وغايه عظيمه  وهى حفظ هذا الدين حتى مع وجود عصور الانحدار والانتكاس

كيف ذلك ؟
ان الاسلام ظهر فى اخر صوره له على يد خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم

فظهر فى الجزيره العربيه فى مجتمع قبلى يقدس الروابط العائليه والانساب

واتسعت الدائره شيئا فشيئا حتى شملت شبه الجزيره العربيه كلها ثم امتدت وتوسعت الرقعه الجغرافيه لدوله الاسلام حتى اشتملت بلاد الشام ومصر واليمن والعراق واتسعت اكثر لتشمل دول المغرب العربى وتركيا

فكلما اقتربنا الى قلب الدعوه الاولى مكه المكرمه كلما وجدنا روابط الاسلام تشتد والعكس اذا ابتعدنا

فتجد فى مكه مثلا روابط وارتباط دينى وروحى لاهل البلد يختلف عن المدينه ويقل تدريجيا كلما ابتعدنا اكثر عن مركز الدعوى الاسلاميه مكه

فما السبب فى ذلك ؟
السبب ان الذى يجعل المجتمع القبلى له ارتباط عميق بالجذور متمثله فى الاباء الاجداد هو نفس السبب اللذى سيجعلهم يحافظون على رابطه الخلافه الاسلاميه ارتباطا بالاباء والاجداد

فلو افترضنا مثلا ان الخليفه الاسلامى لم يكن من اهل البيت النبوى وكان من بلد اخر فان هذا الخليفه الاسلامى لن تكون له رابطه بالخلافه والحكم الاسلامى الا رابطه الوازع الدينى الداخلى له والانتماء لهذا الدين

اما اذا كان هذا الخليفه قريشيا فان هذا الخليفه اذا ضل واتبع هواه وانتكس ولم يكن له  اى رابطه بالدين فان رابطه اتباع الاباء والاجداد التى تنبع من المجتمع القبلى هى ما ستجعله يفتدى الخلافه بدمه حتى لا يعير بضياع الخلافه

وهذه المبادىء التى ذكرت فى الاعلى لا يعرفها الا كل من عاش فى  مجتمع قبلى وخير نموذج لهذا المجتمع القبلى هو مكه المكرمه

وهناك العديد من النماذج على مر التاريخ تحاكى هذا

قال قوم شعيب له


قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ ۖ

اى لولا قبيلتك وقومك

وقد حدث مثل ذلك مع معظم الانبياء والرسل ها هو رسول الله محمد عليه السلام يحميه عمه ابو طالب ويمنعه من قريش وحمزه ايضا يمنعه قبل اسلامه رضى الله عنه

بل وحتى ابو لهب يرفض ان يدخل عليه وهو نائم حتى لا يفزع النساء



ولذلك فان المشركين فى المجتمع المكى دائما يكون حبل التمسك الاخير بدينهم هو القبليه فعندما يفشلون فى اثبات ان دينهم هو الحق ويغلبهم الانبياء فى ذلك فكانو يتمسكون بالوازع القبلى بعد فشل الوازع الدينى

قال تعالى

بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ (22)

قال تعالى

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَىٰ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۚ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ (104)

قال تعالى

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۗ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ (170)

والله اعلى واعلم


الْمَوْتُ يَأْتِي بَغْتَةً *** وَ الْقَبْرُ صُنْدُوقُ الْعَمَلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واصطفانى من بنى هاشم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا :: دراسات تاريخية-
انتقل الى: