منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي

لتوعية المسلمين بشؤون دينهم ودنياهم ونبذ التحزب والتمذهب والطائفية ولإنشاء مجتمع متوحد على ملة أبينا إبراهيم وسنة سيدنا محمد (عليهم الصلاة والسلام)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا * مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا * إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا * وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا * أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا * إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
الموسوعة الحديثية http://www.dorar.net/enc/hadith
تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ http://tanzil.net
إِنَّ هُدَى اللَّـهِ هُوَ الْهُدَىٰ
قال عليه الصلاة والسلام في حجة الوداع (الا أخبركم بالمؤمن: من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم ، والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده ، والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله ، والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)
شاطر | 
 

 معنى الملكوت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد تيم

avatar

نقاط : 24
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/07/2018

مُساهمةموضوع: معنى الملكوت   الأحد أغسطس 05, 2018 3:45 pm



الملكوت

·        متعلق بالنظر والرؤية ( فمن الناس من يكون حده النظر الظاهري ومنهم يجلي الله له أسرار الملكوت فيراها ) فالملكوت جزء من ملك الله عز وجل يدرك بالنظر والعقل .

-         وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ﴿الأنعام: ٧٥﴾ ل

-         أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ﴿الأعراف: ١٨٥﴾

·         (ما خلق الله من شيء) ليست كلها ضمن ( ملكوت السماوات و الأرض ) لأنه من المستحيل النظر لكل ما خلق الله في السماوات و الأرض وإحصائه فكل مالا ينظر إبتداءا ومالا يرى إنتهاءا ليس من ملكوت الله عز وجل بل هو من ملك الله عز وجل فالملك يشمل الملكوت ويشمل مالا ينظر ومالا يرى .

·        فالملكوت يقع ضمن نظر الإنسان و قدرته المجردة أو بالإستعانة حتى بأداة أو بقوانين وقد ييسر الله عز وجل له رؤيته [‌أ].

·        فيمكن وصف الملكوت وصفا نظريا نوعيا (لجميع الأشياء التي خلقها الله عز وجل ) لمقدار الوصف  الكمي (لمقدار ما يدرك بالنظر أو يفهمه البصر) لملك الله عز وجل

·        ويختلف ملكوت الله عز وجل من شخص لآخر بمقدار ما ينظر ويبصر  

·        فإبراهيم عليه السلام جعله الله عز وجل يرى ببصيرته فكان علمه لا يقتصر على ظواهر الأشياء بل كان يعرف سرائرها وكنه خفاياها

-         وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ﴿الأنعام: ٧٥﴾

-         فملكوت كل شيء هو ملك الله عز وجل

-         قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴿المؤمنون: ٨٨﴾

-         فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿يس: ٨٣﴾

والله أعلم





--------------------------------------------------------------------------------

[‌أ] راجع الفرق بين النظر والبصر والرؤية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى الملكوت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عباد الرحمن الإسلامي الاجتماعي :: فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ :: خواطر إيمانية-
انتقل الى: